google.com, pub-3600483239573649, DIRECT, f08c47fec0942fa0
أخبارمقالات

التمريرة الحاسمة .. د. أحمد الصديق يكتب: زرقاء اليقين تنقل الخبر اليقين..!!

التمريرة الحاسمة
د. أحمد الصديق أحمد البشير
زرقاء اليقين تنقل الخبر اليقين

هل ستكون ليبيا مختبر يجهز عبقرية محاليل مشروع الهلال الفني بعد انتهاء مشوار الفريق افريقيا .؟!.
الإجابة بلا ادني جهد من التفكير نعم ، فما ينقص الخيارات الفنية واكتمال جودة العناصر التي بين ظهرانينا الا اللعب التنافسي الراتب ، مما يتحيح للمجموعة مبدأ الانسجام والهارموني والتجويد للقدرات الفردية والجماعية ويحقق للمدرب فرصة اختبار كل الاساليب التكتيكية ليصل لاجودها ، وتصبح مهضومة للاعبين من خلال التطبيق العملي من خلال مباريات دوري راتب .
ولكن الأمر ينتظر التاكيد النهائي من الاتحاد الليبي لكرة القدم ، وحتما سيكون الرد في صالح الكرة السودانية ، وفي صالح الدوري الليبي الذي سيحظي بمتابعة كبيرة جراء تواجد كبير الكرة السودانية وقدر من اللاعبين السودانيين بالدوري الليبي .
قلتها مرارا وتكرارا ازمة الهلال التي ساهمت في ان يكون واقع الهلال الخروج من دوري ابطال افريقيا مرحلة المجموعات هذا العام غياب اللعب التنافسي للهلال في دوري منتظم وليس مجرد لعب مباريات اعدادية ، حتما لن تعطي ذات المؤشرات المطلوبة من اللعب التنافسي ولكنها البديل الممكن وقتها في ظل غياب الدوري الممتاز لنحو عام تقريبا ومن لا يدرك ان هذه ازمة مؤثرة ولها تبعاتها فرؤيته لكرة القدم لا تستند علي معرفة علمية لمصفوفة اللعبة ، انما نظرة في احسن احوالها عاطفية لا تغيير من الواقع في شي .
واقعنا الكروي للاسف تنقصه اساسيات علي مستوي الدولة ايام ما كانت في افضل حالها من حيث الاستقرار وعلي مستوي الاتحاد وعلي مستوي الاندية دائما ما تجعل نظرائنا في افريقيا اعلي منا كعبا ودونكم ما يحدث في تنزانيا مثلا من جودة ملاعب ومن تخطيط لصناعة دوري مميز كان نتاجه فريقين الان في سباق المنافسة ، هذه الاندية التي تقع معنا في نفس المنطقة تميزت وأصبحت بعبع لافرق قبل سنوات كانت بالنسبة لها معبر ، وما كان ذلك ليكون لولا تكامل الجهود دولة ممثلة في وزارة الشباب والرياضة والاتحاد والاندية عبر تخطيط طويل وصبر علي التخطيط كان نتاجه هذا التواجد المميز لفريق من تنزانيا في مرحلة دوري ما بعد المجموعات .
هذا التخطيط والصبر عليه لم يكن في عام او اثنين انما كان عبر مصفوفة زمنية الان ظهرت ثمراته علي واقع كرة القدم في تنزانيا ، وعلينا ان تستفيد من التجارب التي حولنا .
الان تواجد اللاعبين في الدوري الليبي مع المحترفين في دوريات اخري سيكون فضله علي المنتخب ظاهر باذن الله ، واذا ما وفق الهلال وكذلك المريخ من التواجد في دوري راتب في افريقيا سيكون له أثره علي الفريقين مستقبلا حتي تستقر البلاد ونعود بالتخطيط السليم علي مستوي الدولة والاتحاد والاندية في صناعة مجد كروي ظللنا نبحث عنه سنين باذن الله .
ربما ضارة نافعة إذا استثمرنا الفرص المتاحة الان من خلال جهد الاتحاد والاندية في ايجاد بديل يدفع بنا نحو الأمام وما احوجنا الي مثل هذه الأفكار التي يمكن ان تغير في تعاطينا للاحداث بشكل ايجابي ينشد التطور ، فقط علينا بالصبر والعمل وحتما سنصل .
لذلك علينا ان نشكر الجهود المبزوله الان من قبل نادي الهلال ومن قبل الاتحاد في ما يتم من حراك من اجل ان يكون لنا واقع افضل في العام القادم باذن الله .

حنك المدرجات بعد الهدف

تواجد الهلال في الدوري الليبي ان تم سيكون له دور في تكملة بعض النواقص التي واجهة الهلال هذا العام باذن الله .

اظهر المزيد

الرؤية 24

الرؤية 24 موقع إخباري سوداني شامل يهتم بنشر الأخبار العاجلة المحلية والإقليمية والعالمية بكل دقة ومصداقية وحيادية من خلال مصادر أخبار تغطي كل المدن والعواصم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى