google.com, pub-3600483239573649, DIRECT, f08c47fec0942fa0
أخبارعام

الإذاعة السودانية تصدر بيان إعتذار رسمي لقبيلتي البني عامر والحباب

الإذاعة السودانية تصدر بيان إعتذار رسمي لقبيلتي البني عامر والحباب حول مداخلة المتقاعد بدرالدين عبدالحكم

 

الهئية العامة للإذاعة والتلفزيون

تعميم

قال تعالى ( وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا ) صدق الله العظيم

ـ الآية أعلاه لاتزال هي منصة إنطلاق الإذاعة السودانية التي كانت ولا تزال لا تقول الا خيراً كأحد أهم ممسكات الوحدة الوطنية التف حولها كل الناس في ربوع السودان وأنجبت إذاعة الوحدة الوطنية والسلام والبيت السوداني وذاكرة الأمة ذلك المخزون الذي أسهم فيه كل أهل السودان .

تأسيساً على هذه النشأة فهي تنبذ كل نشاذ ، عفيفة اللسان طاهرة الوجدان فوحدت أهل السودان فكان عنصر الدهشة والصدمة أن تبث الغبائن والفتن عبرها الآن وقد استضافة في نهار 2024/4/18م اللواء أمن معاش بدر الدين عبد الحكم في تعليق على مسألة الوجود الأجنبي وقد لامس حديثة الخط الأحمر بتعرضه لشخصيات تنتمي لكيانات عظيمة من قبائل الشرق فهذا ما لا نرضاه وقد رد عليه زعيم وحكيم وناظر عموم البني عامر بحكمه وأدب مستمد من خزائن البنى عامر الحضارية فهو زعيم شعب له إرثه الحضاري والثقافي وعمقه التاريخي وهذا يكفي ولكن ولأن الأمر قيد النظر في دواوين العدالة فأننا وجب علينا الإعتذار الجهير لأهلنا في كل الشرق والبني عامر والحباب على وجه الخصوص ونعشم في أن تغفروا لهنا أم درمان ذلة اللسان وهي تحتضن إرتكم المهول في مخازنها .

أحبابنا الكرام إن الهفوات وأردة في عالم الإذاعات مرئية ومسموعة ولكن الحياد عن المهنية لا تقبله كمؤسسة وكأفراد ولذلك كان التحقيق والعقاب الفوري لكل من جرح كبرياء الإذاعة وسمعتها وفي إنتظار إكتمال مسار العدالة .

الأهل والعشيرة الإذاعة بيت السودان الكبير وأنتم أهل هذا البيت وركن اصيل فيه فتقبلوا إعتزارنا ونشكر لزعمائكم الذين تواصلنا معهم حكمتهم وتهدئتنا وامتصاص انفعالاتنا

الانية فقالوا للناس حسنا لأنهم كبار القوم فهنيئاً لنا بهم أباء حكماء أنقياء أتقياء أهل عز وكبرياء . الإذاعة والتلفزيون

،،،والسلام ،،،،

إبراهيم محمد إبراهيم البزعي

المدير العام للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون

اظهر المزيد

الرؤية 24

الرؤية 24 موقع إخباري سوداني شامل يهتم بنشر الأخبار العاجلة المحلية والإقليمية والعالمية بكل دقة ومصداقية وحيادية من خلال مصادر أخبار تغطي كل المدن والعواصم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى