أخبارعام

مالك عقار : حل الحـ ـرب بالسلام ضعيف والحل عسكرياً موجود

مالك عقار : حل الحـ ـرب بالسلام ضعيف والحل عسكرياً موجود

ـ جدد الفريق مالك عقار إير نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي ثقته في القوات المسلحة في حسم المعركة عسكرياً واضاف أن الجيش السوداني لم يهزم ولن ينهزم وقال إن الحرب الدائرة حالياً بالبلاد إمكانية حلها بالسلام ضعيف والحل العسكري موجود

جاء ذلك لدى مخاطبته صباح اليوم في مستهل زيارته للنيل الأبيض بقيادة الفرقة الثامنة عشر مشاه بكوستي لقاء الضباط وضباط الصف وجنود الفرقة في إطار الوقوف علي الأوضاع الأمنية والإنسانية
وذلك بحضور الأستاذ عمر الخليفة عبد الله والي ولاية النيل الابيض المكلف واللواء الركن حيدر علي الطريفي مشرف العمليات العسكرية بالفرقة واللواء الركن سامي الطيب سيد احمد قائد الفرقة الثامنة عشر مشاه وأعضاء لجنة الأمن بالولاية وقادة الألوية والقطاعات والارتكازات والوحدات والشعب

ووجه نائب رئيس مجلس السيادة القوات المسلحة بالتقدم في كل المحاور والتضييق علي المليشيا المتمردة ، وقال إننا نقاتل عدوا مهدد لدولة السودان وتفتيت وحدته والاستيطان فيه مشيرا الي ان ذلك لن يتم إلا بتدمير القوات المسلحة التي لن تهزم ابدا وشدد عقار على أهمية إنهاء الحرب بالسلاح وإعادة الإعمار عن طريق السياسيين الذين يمثلون الشعب وليس السياسيين المراهقين والناشطين الذين يتجولون في عواصم دول العالم ، وسخر عقار من المليشيا التي تقاتل من أجل التحول الديمقراطي وفرية دولة سته وخمسين و التي وصفها بالتعبئة الرخيصة وحصه عصر لا يتسوعبها الشعب السوداني مضيفا إن المرحلة القادمة هي مرحلة تأسيس السودان وتعميره وبنائه بصورة حديثه والتفكير عن الدولة السودانية التي يتعايش فيها الجميع
ووجه الفرقةالثامنة عشر مشاه بتأمين الحدود في إطار المسئولية وفتح الطريق إلى الأبيض حتى تتمكن القوات المسلحة من نظافة دارفور وبث الطمأنينة والسلام وسط المواطنين

من جهته عبر اللواء الركن سامي الطيب سيد احمد قائد الفرقة الثامنة عشر مشاه بولاية النيل الابيض عن سعادته بزيارة نائب رئيس مجلس السيادة واكد جاهزية الفرقة للمشاركة في كل متحركات معركة الكرامة بالبلاد

اظهر المزيد

الرؤية 24

الرؤية 24 موقع إخباري سوداني شامل يهتم بنشر الأخبار العاجلة المحلية والإقليمية والعالمية بكل دقة ومصداقية وحيادية من خلال مصادر أخبار تغطي كل المدن والعواصم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى