أخباررأي

الطيب عبدالماجد ـ يكتب: ( الكورة ) واطا ( بفتح الكاف )…!!

( الكورة ) واطا
( بفتح الكاف )

ـ تتذكرو موضوع البت الماعرفت وردي وكنت قد قمت بالتعليق عليه …وحظي بتفهم الكثيرين
واحدين اعترضوا قالو المشكله وين لو ماعرفتو .؟؟
َ
قلت ليهم والله أنا ما بتكلم عن عرفتو ولا ماعرفتو ودا ما موضوعي …وليس بالضرورة تعرفو

أنا بتكلم عن حاجه تانية ….!!

وهاهو وردي قد تحول الى( عصيدة )والحاجه التانيه
بدت تجي

وستتابعون في الحلقة القادمة

السؤال ….بتعرفي السودان …؟؟

الإجابة ..
السودان؟؟؟

السؤال..أيوا السودان

الإجابة
معليش ما تضحك فيني

مش حاجه كدا مربعة مقرومة من تحت
بي ال South Sudan

وسيأتي من سيقول يعني شنو كان ماعرفت العصيدة …

وسيكون ردنا نحن ما بنتكلم عن العصيدة بتكلم عن
حاجه تانيه

 

ثلاثة تعاليق سترد
انت أكبر من كدا ديل دايرات ترند ما تشتغل بيهم
وتعملو ليهم اهمية

إجابتي
انا بعرف انو عايزين ترند وبعرف إنو أنا الان ممكن أزيد هذا الترند لكن بعرف حقائق اكثر مرارة يجب التوقف عندها
سيذهب ( الترند ) ولكن ستبقى آثاره
و الكلام دا بطريق غير مباشر يؤثر على جيل ممكن يتابع وقد يتحول الى أسلوب وتكريس لهذه الفكرة وتنميط وتقديم نموذج الولد او البت المثقفة والواااو البتجهل حاجات كتيره عن ثقافة وتراث وتاريخ بلدها ويستضاف كنجم كمان ودي مسائل نتائجها ما كويسة والله ويجب ان لا تستمر كخط وتمنحها صفة العادية والاعتياد
ووجهة نظر تجاهلها غير مجدية وليست دقيقة
ليه نتجاهل بالعكس نشجع مافيه من ايجابيات وننتقد ما عليه من ملاحظات ونستفيد من الايجابيات اذا وجدت
مادي منابر وفي ناس يشوفوها
ويحب ان نشجع الجوانب المضيئة خاصة في حالة اللاوطن الجغرافي هذا التي نعيشها
والفراغ الاعلامي الذي نعيش فلانريد ان نفقد هذا البلد ماديا ونفسيا وروحياً كمان ….!!
ولذلك أنا أعلق…!!

التعليق التاني الممكن يجي

( عادي ما فيها حاجه ما تعرف العصيدة هسا أنا كبيره كدا ما بعرف الميلوحة يا اخوانا ما تكبرو المواصيع ساي
دا شي عادي

ديل …( ما حارد ) عليهم …

بتكون كل المشكله عند جزء مقدر منهم ولا ( أعمم) إنو في زول في البيت ما بعرف العصيدة …..!!!
وأحب اطمنهم إنو أبداً دي ما مشكلة وعادي
جداً ممكن ما يعرف العصيدة …او حتى ( وردي ) ذاتو لاي سبب موضوعي …
عندي بنات اختي تلاته في أمريكا احتمال كبير واحده منهم ما تعرف العصيدة …ودا احتمال
رغم انهن بعرفوها
( في واحده فيهم غايتو بتسويها عديل )
ودا ما موضوعي ولا موضوع كبير عنهم ما عرفوها

الما عادي انو تترسخ ليهم إنو عدم معرفتهم دي
( اضافة) وحاجه كويسة و ( واو )
( وقع ليكم الكلام دا )
مع تقديري وتفهمي للشعور …
وفي حل تالت
انها ما تعرف وتدوها احساس انها ( واو ) الماعرفت
وترسخو ليها الفهم دا …وممكن تقولو ليها دا حاجات
ماعندها معني …بلا عصيدة بلا كرور
انت جيل مختلف وخليك مع جيلك ونحن مبسوطين منك
والسودان ومعرفة تاريخو ولا ثقافتو ولا تراثو ليست من شروط الايمان ….
بس بشرررررررررط

ما تروجو لذلك في منابر عامة ما قد يترك اثر على اخرين
من الممكن ان يتاثروا ويعتبرونك نموذج …
جيت العام حنوجه ليك ملاحظات وممكن ننتقدك
انا هسا الطيب دا جيت قدمت لي برنامج وطرحت فيه فكره وما عجبت الناس أو جزء منهم لديهم الحق الكامل في تناولها وتقديم ملاحظات وانتقادها …
المشكله وين ..؟؟
ما أنا طلعت عام …!! خلاص هذه ضريبة العام

التعليق الثالث …

( دا اختلاف أجيال وثقافات يا أستاذ والعصيدة ذاتا حاجة قديمة وكلاسيك ما تدو الموضوع اكبر من حجمو
( كل زول حر )

اجابتي ( أنا ما بتكلم عن العصيدة ) بتكلم عن حاجه تانيه

وياها دي الحاجه التانية بدأت تظهر وتتشكل

وما عندي حجم أكبر من كدا
وما كل زول حر طالما استهدف طرح ( عاااام ) وخاطب به الاخرين وهو قاصد بكون عام ويحقق من خلاله اهداف معنوية ومادية طلع لكل الناس في برنامج يستهدف كل الناس فهو محل تقييم …

أنا ما بفسر وانت ما بتقصر
في الإعلام بمفهومه العلمي إنو اي حاجة إعلامية مهما كانت بساطتها او حتى سذاجتها وقدمت في منبر عام
فهي تجد لها مشتري ومتلقي يشتريها
هسا لو في واحد كتب بوست قال فيهو ….الزول الفلاني او الزولة الفلانيه
سوت وفعلت وتركت …
في جزء من الحيدخلو يعلقو ديل طوالي بجي شايل
الكوريك يساعد في الردم من غير ما يعرف اي حاجه عن فحوى الكلام الفوق دا وهل هو حقيقي ولا تصفية حسابات
ولا هو في شنو ذاتو …

طالما ناس زي ديل موجودين فما تستهينو بحجم التأثير
ياخ لو في تلاته بس يتأثروا سلباً …هذا يتطلب وجهة نظر

( ليه في ظواهر كدا ما كويسة كنت تعتبر كبيرة في طريقها
لتصبح عادية )
لان هناك من مررها وهناك من دافع عنها وهناك من نمطها ورسخ لها …

مع الفارق في التوصيف …وان كنت اعتقد وهذا اعتقاد شخصي ان اي محاولات فكاك من بعض الثوابت
بخليك قاعد ساكت في مواجهة عواصف التغيير
دون فرامل …واكب وطور وجدد لكن توازن

ستظهر حاجات كثيرة هذا العام فنحن نطير الان على
مطبات هوائية عنيفة اربطوا الأحزمة بس …وربنا يوصلنا سالمين

معظم الملاحظات في السوشيال ميديا عليها كانت من بنات وهذه مؤشرات جيدة ووعي متقدم وعدم انحياز أعمى
وقد بدات الرؤيا تتضح لبعضهن …إنو في حاجه غلط

تقديري للجميع

اظهر المزيد

الرؤية 24

الرؤية 24 موقع إخباري سوداني شامل يهتم بنشر الأخبار العاجلة المحلية والإقليمية والعالمية بكل دقة ومصداقية وحيادية من خلال مصادر أخبار تغطي كل المدن والعواصم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى