أخبارعام

الطاهر حجر: نسعى لتشكيل قوة مشتركة جديدة لحماية المدنيين

الطاهر حجر: نسعى لتشكيل قوة مشتركة جديدة لحماية المدنيين

 

ـ أكد الأستاذ الطاهر حجر، رئيس تجمع قوى تحرير السودان، أن تشكيل القوة المشتركة في دارفور وبمشاركة كل حركات دارفور تم بموجب اتفاق محدد في بداية الأمر يتعلق بحياد القوة المشتركة وبمهام محددة وهيكلة محددة لإدارة القوة المشتركة.

وشدد الطاهر حجر في حديث على أن تشكيل القوة اكتمل من خلال التواصل بين رؤساء الحركات في دارفور وعلى أساس هذا المبدأ وكان اتفاقا جيدا في بادئ الأمر على أساس أن تكون مهامها المحددة هي حماية المدنيين، حماية المقار الحكومية ومقار المنظمات وكذلك حماية القوافل التجارية وقوافل الإغاثة للمناطق المتضررة بالحرب متى ما كان ذلك ممكنا ومن خلال تواجدنا في كل ولايات دارفور.

العسكريون أكدوا الاستمرار في القوة المشتركة

ومضى الأستاذ الطاهر حجر قائلا في حديث لراديو دبنقا إلى أن الأوضاع استمرت على أساس هذا الاتفاق حتى أعلن بعض رفاقنا الخروج عن الحياد. في ذلك الوقت أعلنا موقفنا من ذلك بكل وضوح عبر بيان بالنظر إلى أن المجموعة التي أعلنت الخروج عن الحياد كانت تتحدث باسم مسار دارفور والقوى المشتركة وهو أمر ليس بالصحيح. فمسار دارفور يضم خمس حركات بموجب اتفاق جوبا للسلام (حركة تحرير السودان-مناوي، حركة العدل والمساواة، المجلس الانتقإلى، تجمع قوى تحرير السودان والتحالف السوداني)، علما بأن الإعلان عن الخروج باسم دارفور صدر من حركة تحرير السودان-مناوي وحركة العدل والمساواة. ونتيجة لذلك، قمنا بالتواصل مع جميع الأطراف بهذا الشأن، لكن العسكريين في القوة المشتركة أكدوا أنهم ليسوا معنيين بهذا الإعلان.

لم يعد هناك معنى لوجود القوة المشتركة

وأشار الأستاذ الطاهر حجر إلى أن القوة المشتركة استمرت موحدة، لكن تأكد لنا في الآونة الأخيرة وبما لا يدع مجالا للشك أن القادة العسكريين أنفسهم أصبحوا داعمين للوقوف مع أحد الأطراف ويعني ذلك أن القوة المشتركة قد تخلت عن موقفها الأساسي وأهدافها المشتركة.

لذلك موقفنا واضح وصريح أنه لم يعد هناك معنى لوجود هذه القوة لأنها تنازلت عن هدفها الرئيسي ودعمت أحد أطراف الحرب.

ومن هنا نحن مطلعين على دوافع وأسباب خروج حركة تحرير السودان-المجلس الانتقالي من القوة المشتركة، ونحن جميعا نسير في ذات الخط.

نسعى لتشكيل قوة مشتركة جديدة

وأعاد الأستاذ الطاهر حجر التأكيد على أن تجمع قوى تحرير السودان ما زال على موقف الحياد، بل نحن في الأساس ضد هذه الحرب وأعلنا موقفنا مرارا وتكرارا، وكل من يدعي أن تجمع قوى تحرير السودان داعم لأحد الأطراف هو يمثل نفسه ويظل الموقف الأساسي لنا هو الحياد.

وكشف الأستاذ الطاهر حجر عن أنهم سيسعون في مقبل الأيام مع التحالف السودان والمجلس الانتقالي وكذلك الرفاق عبد الواحد محمد نور وعبد العزيز الحلو، والذين أعلنوا أن موقفهم الحياد في هذه الحرب، سنسعى لتشكيل قوة مشتركة لحماية المدنيين وحماية القواف التجارية. وإن طال الزمن أو قصر نحن في تجمع قوى تحرير السودان لن ندعم طرفا في هذه الحرب مهما كان.

 

اظهر المزيد

الرؤية 24

الرؤية 24 موقع إخباري سوداني شامل يهتم بنشر الأخبار العاجلة المحلية والإقليمية والعالمية بكل دقة ومصداقية وحيادية من خلال مصادر أخبار تغطي كل المدن والعواصم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى