أخبارعاممنوعات

الادارة العامة للمياه تدشن محطة مياه “أبو زريقة” بولاية شمال دارفور

الادارة العامة للمياه تدشن محطة مياه “أبو زريقة” بولاية شمال دارفور

أبو زريقة: الرؤية 24

ـ دشنَّت الإدارة العامة لقطاع المياه بوزارة البنى التحتية والتنمية العمرانية بولاية شمال دارفور بالتعاون مع حكومة إقليم دارفور، ومنظمة زوا الهولندية، ظهر اليوم “السبت” بمنطقة قرويد بشم بوحدة إدارية أبو زريقة بمحلية دارالسلام، محطة مياه أبو زريقة المنفذة من قبل شركة أم دورين، تحت شعار:” نحو تقديم خدمة مياه آمنة ومستدامة”.

مشروعات حيوية

وأكد المهندس، عبدالشافع عبدالله أدم، المدير العام لقطاع المياه، ممثل والي ولاية شمال دارفور، أن هذا المشروع، الذي يأتي ضمن برنامج حكومة الولاية، من المشروعات الحيوية والكبيرة لمحاربة مظاهر العطش بالولاية خاصة المناطق الريفية، وبيَّن أن سكان هذه المنطقة يعانون من شح المياه نسبةً لوقوع المنطقة في دائرة الصخور الأساسية التي تنعدم فيها المياه، بجانب إلى جفاف الوديان بوحدة أبو زريقة الإدارية. وأضاف بأن قطاع المياه يسعى من خلال برنامج الشبكة الريفية إلى تنفيذ مشروعات مشابهة بعدة مناطق لتوفير المياه، وأكد أنهم بالتنسيق مع حكومة الإقليم ستستمر الجهود لاستكمال المحطة الثانية، وإمداد المنطقة بالخطوط الناقلة من المصادر إلى منطقة أبوزريقة التي تبعد من مصادر المياه بطول 23 كيلو متر. والتزم بتوفير قِرب لتخزين المياه، بجانب إلى تشكيل لجنة محلية للحفاظ على منظومة الطاقة الشمسية المزودة لمحطة المياه. ووعد برفع كل مطالب سكان المنطقة إلى والي الولاية فيما يتعلق بملفات الصحة، والغذاء، وتوفير الدواء، فضلاً عن مشكلات المياه.

حالة طارئة

بدوره أكد سليمان نورين، الأمين العام لوزارة المالية بحكومة إقليم دارفور أن حكومة الإقليم تدخلت لحفر البئر بمنطقة قرويد بشم استجابة للحالة الطارئة لتوفير المياه لمواطني منطقة أبوزريقة، وأكد مضي الحكومة للعمل في جوانب الطوارئ من مياه، وصحة، ودعا أهل المنطقة إلى الوحدة وتقوية نسيجهم الاجتماعي في ظل هذه المرحلة الراهنة.

معالجة المشكلات

إلى ذلك أكد، المهندس محمد أدم كش، المدير العام لمياه الريف، أن هذه الإنتاجية للمياه بواقع 30 بوصة ستساهم في معالجة مشكلات هذه المناطق، وأشار إلى تزويد حكومة إقليم دارفور بعدد اثنين طلمبات طاردة، وأكد أن العمل سيبدأ قريبا في تركيب المحطة الثانية، وطمئن سكان المنطقة بمجانية المياه للتنكر الناقل إلى المنطقة طوال هذا العام.

الجهات الممولة للمشروع

بدوره أكد مدير منظمة زوا الهولندية عبدالعزيز أدم عبدالله، أن تمويل المشروع تم من قبل منظمة التحالف للإغاثة الدولية، ومؤسسة تيرفاند الاسترالية، بجانب مساهمة حكومة إقليم دارفور، وأشار إلى تنفيذ عدة مشروعات مماثلة بمناطق محلية دار السلام.

مطالب السكان

بدورهم، أكدت الإدارة الأهلية بالمنطقة، والشباب، والمرأة بوحدة إدارية أبو زريقة، معاناة السكان من شرب المياه بعوامل طبيعية وأخرى من صنع البشر خصوصا في جانب تشييد سد بمنطقة “أمو”أ ثر ذلك على تجفيف ضخ المياه عن طريق المضخات اليدوية، طبقاً لحديثهم، وقالوا: ” إن المنطقة التي تستضيف أعداداً مقدرة من النازحين بولايات دارفور، والخرطوم، يفوق عدد السكان فيها 50 ألف نسمة. مطالبين بضرورة التدخل من الحكومة والمنظمات بمعالجة مشكلات المياه، والفجوة الغذائية، فضلاً عن معالجة المشكلات الصحية والدوائية.

اظهر المزيد

الرؤية 24

الرؤية 24 موقع إخباري سوداني شامل يهتم بنشر الأخبار العاجلة المحلية والإقليمية والعالمية بكل دقة ومصداقية وحيادية من خلال مصادر أخبار تغطي كل المدن والعواصم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى